أخبار محلية

وزارة المالية تلتزم الصمت رغم محاولات “اللؤلؤة” الحصول على توضيح ونائب يقول إن الرواتب لن تمس

خاص اللؤلؤة – لا تزال قناة اللؤلؤة تحاول الحصول على توضيح من وزارة المالية حول ما كشف من دراستها تخفيض الرواتب والأجور الحكومية بنسبة تصل إلى 25 % في مسودة موازنة عامي 2017 و2018 دون تجاوب.

وقامت القناة بالاتصال بالوكيل المساعد للشؤون المالية محمد أحمد دون رد وبمدير إدارة الميزانية ووكيل وزارة المالية دون أي تجاوب وستحاول القناة مجددا التواصل مع الأطراف المعنية بانتظار توضيح من الحكومة على ما طرح من استفسارات.

وخرج اليوم عضو اللجنة المالية والاقتصادية في مجلس النواب أحمد قراطة في تصريح صحفي ليقول إن رواتب الموظفين في الحكومة لن تمس في الموازنة الجديدة نافياً وجود أي توجه لدى الحكومة بخفض الرواتب مطلع العام المقبل، علما أن وزارة المالية تتفرد بإعداد مسودة الميزانية ورسم السياسات العامة ولا دور لمجلس النواب في هذه السياسات.

وكان مصدر مطلع قد قال لقناة اللؤلؤة إن الحكومة تدرس خفض الأجور والمزايا المالية للموظفين في القطاع العام بنسبة 25% لضبط المالية العامة.

وأكد المصدر أن إرجاء وزارة المالية عرض مسودة الموازنة العامة إلى فبراير/شباط المقبل يأتي بسبب قيام الجهات المعنية بإعادة النظر في جدول الرواتب والعلاوات والمزايا الوظيفية بمختلف الوظائف الحكومية.

وذكر أن هذه المراجعة للأجور تأتي بعد توصية من صندوق النقد الدولي لاتخاذ تدابير من أجل احتواء النفقات الجارية لمعالجة العجز المالي المتنامي في البلاد.

من جهتها قالت وكالة التصنيف الإئتماني “ستاندرد آند بورز” إنها تتوقع إعلان تفاصيل موازنة البحرين للسنتين الماليتين 2017-2018 مطلع العام المقبل بعد تأجيل عرضها.

الوكالة في تقريرها الذي أصدرته قبل اسبوعين، وخفضت على أثره تصنيفها الائتماني للديون السيادية البحرينية، قالت بأنها تتوقع أن تعلن حكومة البحرين في موازنتها الجديدة عن تدابير تهدف إلى الحد من الأجور في القطاع العام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق