تقارير خبرية

هيئة التأمينات الاجتماعية: 39٪ يتقاضون أقل من 400 دينار في القطاع الخاص

تقرير – حوراء فلا

تدعي سلطات البحرين العمل على تحسين معيشة المواطنين، لكن على الارض ما من ترجمة واقعية لتلك الوعود.. فالارقام الصادرة عن هيئة التأمينات الاجتماعية تدحض خطاب الوهم هذا، وتبين حجم انخفاض رواتب البحرينيين في ظل غلاء فاحش واستمرار فرض الضرائب وسرقة المال العام.

الهيئة نشرت تقريرا يرصد رواتب البحرينيين خلال الربع الثالث من عام ألفين وثلاثة وعشرين 2023 وتبين أن نسبة البحرينيين الذين يتقاضون رواتب شهرية في القطاع الخاص قيمتها ألف 1000 دينار وأكثر تقدر بتسعة عشر في المئة 19 %، من أصل مئة وتسعة وأربعين 149 ألفا يعملون في هذا القطاع.

بينما تقدر نسبة الذين يتقاضون رواتب من ثمانمئة 800 إلى تسعمئة وتسعين 990 دينارا بستة في المئة 6 %، بينما نسبة من يتقاضون بين ستمئة 600 وثمانمئة دينار تصل إلى عشرة في المئة 10 %، ووصلت نسبة البحرينيين الذين يتقاضون رواتب بين اربعمئة وستمئة دينار الى ستة وعشرين في المئة 26 %، وتسعة وثلاثون في المئة 39 % من البحرينيين يتقاضون رواتب بين مئتين واربعمئة دينار..
واظهرت البيانات أن نسبة الموظفين الذين يتقاضون أقل من مئتي 200 دينار بلغت واحدا وثلاثة أعشار في المئة 1.3 % من إجمالي أعداد الموظفين البحرينيين في القطاع الخاص.

وبعيدا عن الارقام الرسمية ووهم التعافي الاقتصادي، فإن صوت الشارع الغاضب من غلاء المعيشة ومن البطالة المتفاقمة، يعكس حقيقة الواقع معيشيا واقتصاديا وأي حديث عن تحسن في معدلات الرواتب لن يكون مجديا اذا ما ترافق مع مزيد من الضرائب والاستمرار في سياسة تفضيل الاجنبي على البحريني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق