أخبار محلية

هل ترتقي قمة البحرين إلى تحقيق آمال وتطلعات شعوبها أو تنتهي كسابقاتها بتلاوة البيان الختامي وكأنها لم تكن؟

تساءل القيادي في جمعية وعد يوسف الخاجة ما إذا كانت القمة العربية في البحرين سترتقي إلى تحقيق آمال وتطلعات شعوبها أو تنتهي كسابقاتها بتلاوة البيان الختامي وكأنها لم تكن.

وتمنى الخاجة بأن تشكل هذه القمة علامة فارقة وتستعيد ثقة شعوبها بالتمسك بالثوابت التاريخية في دعم القضية المركزية الأولى فلسطين والضغط لوقف العدوان وقطع اي ارتباط مع الكيان.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق