أخبار محلية

منتدى البحرين لحقوق الإنسان: جرائم قتل الصَّحفيين بشكلٍ ممنهج من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي تهدف لفرض تعتيم إعلامي

أكد منتدى البحرين لحقوق الإنسان بأنَّ قتل الصَّحفيين من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي هو بمثابة استهداف مُتعمَّد وممنهج؛ خصوصاً وأنَّها سعت إلى منذ بدء انتهاكاتها البشعة في غزَّة إلى عمل مقتلة للصحفيين عبر استهدافهم ومقار عملهم بشكلٍ ممنهج في مسعى لفرض تعتيم إعلامي واسع على القطاع بأكمله.

وأدان بشدَّة جرائم كيان الاحتلال الإسرائيلي المستمرة منذ 46 يوما، ومنها ما أدلى اليوم في جنوب ‫لبنان‬ إلى قتل صحفيين 2 من قناة الميادين (فرح عمر – ربيع المعماري) ومدني في قصف معادٍ على مثلث طيرحرفا – الجبين بالإضافة إلى المواطنة اللبنانية (لائقة سرحان 80 سنة) جراء استهداف منزلها في بلدة كفركلا؛ فإنَّنا

وقال إنَّ المفوضية السَّامية لحقوق الإنسان مطالبة بالإدانة العلنية والواضحة لجرائم كيان الاحتلال بحق الصَّحفيين والمدنيين.

وذكر أن هذا الاستهداف سبقه قصف إسرائيلي استهدف الأطقم الصَّحفية في بلدة يارون جنوب لبنان في 13 نوفمبر الجاري رغم أنَّ الصَّحفيين كانوا يرتدون السترات والخوذات الصَّحفية أثناء تغطيتهم الصَّحفية وكانوا قدْ ابلغوا الجهات ذات الاختصاص عن أماكن تواجدهم.

وفي 13 تشرين الأول/أكتوبر 2023 أقدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي على قتل مصور وكالة “رويترز” الصحفي (عصام عبدالله) بعد قصف إسرائيلي استهدف مجموعة من الصَّحفيين في بلدة علما الشعب جنوب لبنان، كما استهدفت قوات الاحتلال الإسرائيلي سيارة طاقم قناة الجزيرة بشكلٍ مباشر ما أدى إلى احتراقها بالكامل واصابة الصَّحفيين (كارمن جوخدار) و(إيلي براخيا).

وقال منتدى البحرين إنَّ هذه التَّعديات تشكل انتهاكاً خطيراً وفاضحاً لحقوق الإنسان، حيث يحمي الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية الحق في الحياة والسلامة البدنية، ويكفلان حرية عمل الصحافة ووسائل الإعلام ويحظران التعرض لها أو عرقلة عملها. كما يعزز القانون الدولي الإنساني حماية الصحافيين بوصفهم مدنيين، ولاسيما اتفاقية جنيف الرابعة، والمادة 79 من البروتوكول الإضافي الملحق باتفاقية جنيف 1949 لحماية المدنيين خلال النزاعات العسكرية، الأمر الذي يؤكده بشكل حاسم قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1738.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق