أخبار محلية

ملك البحرين ينيب نجله لافتتاح كنيسة أنفق على إنشائها 14.5 مليون دولار بعد غياب البابا فرنسيس

أناب ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة نجله عبدالله لافتتاح كنيسة سيدة العرب في منطقة عوالي جنوب العاصمة المنامة والتي تعتبر أكبر كاتدرائية رومانية كاثوليكية في شبه الجزيرة العربية.

يأتي ذلك خلافًا للخطط التي وضعت لهذا الحدث، حيث كان من المقرر أن يفتتح الكنيسة ملك البحرين بمشاركة البابا فرنسيس بابا الفاتيكان حيث وجهت له دعوة بهذا الخصوص في 29 نوفمبر الماضي سلّمها مستشار ملك البحرين للشؤون الدبلوماسية خالد بن أحمد آل خليفة.

ولم يصدر عن الفاتيكان أي بيان في هذا الشأن، فيما نقلت وكالة الأنباء الحكومية في البحرين عن البابا قوله بأن الدعوة جسدت “شخصية البحرين كنموذج يحتذى به للانفتاح والتعايش بين جميع مكونات المجتمع”.

كما لم تُعرف أسباب غياب بابا الفاتيكان عن افتتاح الكنيسة.

وأنفق ملك البحرين على الكنيسة 14.5 مليون دولار من الميزانية العامة على بناء الكنسية التي أراد لها أن تكون الأكبر في المنطقة في سياق برنامج موسّع يحاول من خلاله الترويج إلى لبرنامجه التسويقي في التسامح والتعايش بين مختلف الأديان والمذاهب.

ويستخدم النظام البحريني بشكل متزايد منذ العام 2011 برامج تسويقية تروّج للحوار بين الأديان للتغطية على انتهاكات الأجهزة الرسمية التي وثقها تقرير اللجنة البحرينية المستقلة لتقصي الحقائق بمستوى لا يشوبه شك بتورطها في هدم مساجد المكوّن الشيعي والاعتداء على الشعائر الدينية.

واستخدم النظام أيضًا جائحة كورونا للتضييق على إحياء الشعائر الدينية بما فيها المجالس الحسينية والمواكب العزائية بحجة الإجراءات الاحترازية في حين سمح بالتجمع بدون تباعد وقائي في حفلات غنائية ومناسبات رياضية مختلفة.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق