تقارير خبرية

معاناة المعتقل محمد الرمل تتفاقم.. وإدارة السجن تتجاهل

تقرير – فدى عساف

تتصاعد المخاوف على مصير المعتقل السياسيّ محمد حسن الرمل، فبينما يواصل الأخير إضرابه عن الطعام، للأسبوع الثالث على التوالي، احتجاجاً على الانتهاكات والإهمال الطبيّ، تفاقم السّلطة معاناة المعتقل الستينيّ، وتحاول الالتفاف على مطالبه المشروعة.

الرمل وفي اتصال حصلت عليه اللؤلؤة من العائلة، كشف تجاهل السلطات لنداءاته في تلقي العلاج وتمكينه من أبسط الحقوق، رغم لقائه الأمانة العامّة للتظلمّات، قبيل أيّام، والتي نكرت بدورها موافقة الرمل للقائلها.

وفي رسالته، أشار الرمل إلى غيض من فيض ما يعانيه هو وزملائه السجناء، داخل أقبية السّجون، حيث يقاسون الاضطهاد الطائفيّ والحرمان من أبسط الحقوق والاحتياجات، التي كفلها الدستور والقوانين.

انتهاكات أكّد المعتقل الرمل أنّها لا تصبّ إلا في خانة الانتقام السياسيّ من السجناء.

وجدد الرمل مطالبته بإنهاء معاناته ومعاناة جميع السجناء السياسيين، القابعين تحت وطاة ظروف قاسية في سجون النظام، سيئة الصيت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق