أخبار محلية

سيد طاهر الموسوي: السنوات الثلاثة عشرة العجاف كشفت للجميع أن البحرين تسير في المسار الخاطئ من التاريخ

قال القيادي في جمعية الوفاق الوطني الإسلامية سيد طاهر الموسوي إن يوم 14 فبراير هو يوم مهم لكل بحريني كان معارضاً أو موالياً، مؤكداً أن هذا التاريخ يرتبط بالميثاق وبالدوار وبالفاتح وبكل المخزون المتعلق بالأزمات والحقوق والمطالب والهموم.

وفي منشور له عبر منصة إكس، اعتبر سيد طاهر الموسوي أن النتيجة اليوم في العام 2024 نتيجة واحدة، وأن البحرين ليست بخير وتحتاج إلى بناء واقع جديد وصيغة جديدة تحتضن كل أبناء هذا البلد وتوفر لهم الأمان والعيش الكريم والحرية.

وأشار الموسوي إلى أن السنوات الثلاثة عشرة العجاف كشفت للجميع أن البحرين تسير في المسار الخاطئ من التاريخ، وأن كل هذه الملفات التي تؤرق الوطن معيشياً وسياسياً وخدمياً واقتصادياً لا خلاص منها إلا بمشروع وطني كبير وحقيقي، وكل ما دون ذلك تضييع للوقت والمال وزيادة في السخط والرفض.

وأضاف “لو بقي هذا الوضع 100 عام لن يَقنعَ أحدٌ بأن الأمور بخير ولن يتراجع أحد أو يتخلى عن الإصلاح والتغيير”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق