تقارير خبرية

تفاعل واسع مع حملة الوفاق “صبرنا مقاوم” وتأكيد أن الثورة لن تموت

تقرير – حوراء فلا

تتواصل فعاليات احياء الذكرى الثالثة عشرة لثورة الرابع عشر من فبراير.. فإلى جانب المسيرات في البحرين والتي تؤكد استمرار الحضور الشعبي.. اطلقت جمعية الوفاق الوطني الاسلامية حملة الكترونية تحت وسم صبرنا مقاوم احياء للذكرى.. وأكدت الوفاق أن البطش لم يزد البحرينيين إلا صبرا ووعيا وصمودا وأنهم ماضون وفاء للشهداء وحفظا لتضحيات المعتقلين وتمسكا بنهج كبرى المرجعيات الدينية آية الله الشيخ عيسى قاسم، مجددة في المناسبة مطالبتها باطلاق سراح امينها العام وزعيم المعارضة المعتقل الشيخ علي سلمان واصفة اياه بانه الصادق والصابر والحليم وصاحب البصيرة النافذة.

حملة الوفاق لقيت تفاعلا واسعا في منصات التواصل الاجتماعي، وشارك فيها بحرينيون وناشطون من مختلف الجنسيات.. أجمعوا على أن اساليب القمع والتهديد والترهيب عجزت عن وقف الحراك المطلبي مؤكدين أن شعب البحرين ماض في نضاله المشروع عن حقه السياسي.

ونشر اخرون صورا من احياء البحرينيين الذكرى مخاطبين نظام البحرين بالقول لقد فشلتم في تغيير الموقف الشعبي.

وإلى جانب الثبات على المطالب نفسها يضاف اليوم مطلب انهاء التطبيع مع الكيان الاسرائيلي.. الناشطون أثنوا على الموقف الشعبي الداعم للقضية الفلسطينية على رغم كل أساليب القمع واكدوا أن صبر شعب البحرين على هذا القمع هو شكل من أشكال المقاومة كما في لبنان واليمن والعراق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق