تغطية خاصة

تغطية خلاصة | على وقع التخبط الإسرائيلي والأمريكي في رفح والشمال.. كلمة للسيد نصرالله

في حمأة التصعيد في غزة وشمال فلسطين على الحدود مع لبنان وفي خضم التخبط الإسرائيلي بين العجز على الإنجاز في الميدان والعجز عن التوقف عن العدوان وما يرافقه من تخبط أمريكي داخلي وخارجي بفعل قوة محور المقاومة وفقدان القدرة على التأثير والضبط والمخاوف من ضياع الأحلام مع اضمحلال قوة القوة وحق القوة في مقابل قوة الحق، كان للسيد حسن نصرالله كلمته في تكريم أحد قادة المقاومة الذين ارتقوا على طريق القدس أبو طالب ورفاقه.
كلمة أكد فيها المؤكد بأن إسرائيل لن تنتصر وهي أعجز من أن تحقق أي إنجاز وهي فقط تبحث عن نصر كاذب، وهي كيان يعتمد على الكذب في كل شيء.
وأن لا قدرة لإسرائيل على الإنتصار في غزة ولا يمكن لها أن تعتدي على لبنان وإن فكرت فإن أمامها مقاومة برجال أشداء بالإنتظار، إلا أن الجنون الإسرائيلي لا حدود له والأمور يمكن أن تتدحرج.
وعليه ستكون الكلمة فيها للميدان، والعدو الذي يكون هو قد بدأ الحرب ليس هو من سينهيها.

تغطية خاصة تناقش كلمة السيد حسن نصرالله بالاضافة الى التخبط في التصريحات بين واشنطن وتل أيبب.

مع الكاتب والباحث السياسي أكرم حمدان
والمحلل السياسي في العلاقات الدولية د.حسان الزين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق