تقارير خبرية

بموافقة الشورى والنواب: 200 مليون دينار جديدة من صندوق التعطل لجيب الحكومة

تقرير – فدى عساف

كما النّواب، وافق الشوريّون بالإجماع على سحب مئتي مليون دينار من صندوق التأمين ضدّ التعطّل، لحساب صندوق العمل تمكين.
قرار بُصم عليه خلال جلسة مجلس الشورى، وتمت إحالته إلى مجلس النواب، لإخطار الحكومة، على وقع تصاعد أصوات خلال الجلسة، أكدت استنزاف صندوق التعطّل بذرائع واهية، لحساب مصروفات لم تعد بالنفع يوماً على البحرينيين.

النائب الأوّل لرئيس مجلس الشورى جمال فخرو، قال أنّه خلال السّنوات الخمس الماضية، استخدمت السّلطة حساب صندوق التعطل لتمويل مصروفات أخرى ليس لها علاقة بالتأمين ضد التعطل، مؤكداً خلال مداخلته في الجلسة، أنّه ووفقاً للقانون، لم يُذكر أن الصندوق أنشئ لتمويل أغراض أخرى.

فخرو، ذكر أنّه تم جمع نحو مليار وثلاثمئة مليون دينار لصندوق التعطّل، (1.3 مليار)، وتمّ صرف مئة وأربعة وأربعون مليون دينار منها فقط، متسائلاً، عمّا إذا كان الصندوق يحتاج للتمويل بهذا القدر من المال، وعن أسباب الخصم الكبير من الحكومة والعمّال.

وتعليقاً، استغرب القيادي في الوفاق عبد الجليل خليل، تصويت البرلمان بمجلسيه النواب والشورى على سحب مئتي مليون دينار من صندوق التعطّل لجيب الحكومة، بينما الأخيرة، سحبت حتى اليوم سبعمئة واثنين وأربعين مليون دينار دون تحصيل أيّ موافقة برلمانية، وذلك عقب تحفّظهم خلال استفساراتهم على مبلغ تمويل التقاعد المبكر، مشككين بحصول الشعب على مبلغ الدعم بدلاً من الشّركات.

وعليه، تبدّد مجدداً أموال صندوق التأمين ضدّ التّعطل لغير العاطلين من العمل، وهو ما يجعل الصندوق متاحاً لكلّ الاستخدامات، إلا من غرضه الأساسيّ في دفع الأموال للعاطلين من العمل، تماماً كما حصل سابقاً، مع صندوق احتياطي الأجيال القادمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق