تقارير خبرية

انتقادات شعبية لاستعراضات وزارة المالية..ومطالبات بالحلول

تقرير – فدى عساف

انتقادات عديدة في البحرين، ازاء استعراض وزير الماليّة سلمان آل خليفة، حول ما تمّ تحقيقه ضمن أولويات خطة التعافي الاقتصاديّ، خلال اجتماع مجلس التنمية الاقتصادية، الذي ترأسّه ولي العهد سلمان بن حمد.

عضو الأمانة العامّة في جمعية الوفاق مجيد ميلاد، تحدث عن وضع المواطن المتردي معيشياً، وقال عبر حسابه في منصة أكس، ان السلطة حين تتقن إدارة البلاد اقتصادياً فسيكون وضع المواطن أفضل.
وبلغة الأرقام، انتقد الأمين العام الأسبق لجمعيّة وعد إبراهيم شريف إنجازات الحكومة الاقتصاديّة الوهمية، وسط تأكيده أنها تحتاج إلى نقاش وإيضاحات.

شريف أوضح أنّ توظيف تسعة وعشرين الفاً وخمسمئة وثلاثة وثلاثين بحرينياً خلال العام المنصرم، رقم كبير ومبالغ فيه، واستطرد أنه من الأجدى، ذكر عدد البحرينيين المستجدين الذين تم توظيفهم، وتبيان نتيجة هذا التوظيف، على نسبة العاطلين في سوق العمل.

وفي سياق متصل، دعا شريف حكومة البحرين إلى قبول النقد، والعمل على إصلاح الأوضاع، اقتصادياً وسياسياً. وبشأن أسباب البطالة في البحرين، اعتبر المعارض السياسي فاضل عباس أنّ البطالة لم تهبط بما وصفة بالبرشوت، واشار الى ان الكثير يتحدث عن البطالة لكن قلّة من يتناول السبب.

ورأى عبّاس أنّ المسؤول عن هذه الأزمة، رئيس الوزراء الذي ألغى البحرنة وفتح البلاد للأجانب من جانبه استشهد الوحدويّ عادل المرزوق، بكلام أحد الخبراء الاقتصاديين عن الفساد الذي أنهك البحرين، وأوضح أنه أساس انهيار حياة البحرينيين، إلى جانب مشاكل أخرى كالتجنيس والعمالة الأجنبية الفائضة.

ومن المواطنين من طالب السلطة بالتوجه نحو حوار وطنيّ، ومناقشة الشّأن الاقتصاديّ في البلاد، لوضع الحلول العاجلة. آخرون تساءلوا عن سبب غياب المسؤوليين المعنيين جراء ما يعانيه البحرينيّ، بينما يتنعّم الأجانب من هنود وبنغال وأردنيين وغيرهم، بالوظائف والامتيازات العليا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق