أخبار محلية

الوفاق: مئات المعتقلين السياسيين في البحرين يطالبون بتوفير ظروف انسانية.. والنظام يتجاهلهم

أصدرت جمعية الوفاق الوطني الاسلامية بياناً دانت فيه السكوت الدولي عن ما يتعرض له سجناء الرأي في البحرين، معتبرةً أن تجاهل كلالتجاوزات والجرائم الماسة بحقوق الانسان من قبل الدول الغربية والجهات الداعمة للنظام أمر مرفوض وغير مقبول، ويعد مشاركة في هذه التجاوزات، وهو يضع الكثير من علامات الاستفهام حول دور بعض الدول والجهات الاممية.

وجاء البيان على الشكل التالي:

توالت التسجيلات الصوتية من العشرات من السجناء السياسيين القابعين في سجون النظام البحريني بعد نداء استغاثة اطلقه المئات منهم طالبوا فيه بتوفير ظروف إنسانية نظراً لما يتعرضون له جراء الاوضاع الصعبة والرديئة الذي يعيشون تحت وطأتها

حيث توفي العديد من السجناء السياسيين خلال الفترة الماضية داخل سجون النظام البحريني نتيجة الاوضاع القاتلة داخل السجونلاسباب ترتبط بالبيئة السيئة ومنع العلاج اللازم والمعاملة الحاطة للكرامة وارتقوا شهداء في المطالبة بالعدالة والحرية والكرامة وان يعيشوا بإنسانية في وطنهم، فضلاً عن الكثيرين الذين استشهدوا تحت التعذيب لانتزاع اعترافات كاذبة منهم

إن ما يتعرض له السجناء السياسيين جريمة ويشكل تهديد لحياة السجناء السياسيين الذين تكتظ بهم سجون النظام البحريني، ولا يجوز التعامل الانتقامي مع السجناء فيما يرتبط بطعامهم و صحتهم واحتياجاتهم الاساسية

ان منع الماء والعلاج والتدفئة والدواء ورؤية الشمس والتواصل الطبيعي مع الأهل وغيرها من الظروف الانسانية يشكل جريمة واعتداء ممنهجعلى حياة السجناء السياسيين كونهم اعتقلوا لاسباب تتعلق بمطالب حقوقية وسياسية وانسانية وتتعلق بالحريات العامة

إن غض البصر عن ما يجري في البحرين وتجاهل كل التجاوزات والجرائم الماسة بحقوق الانسان من قبل كل الدول الغربية والجهات الداعمة للنظام أمر مرفوض وغير مقبول ويعد مشاركة في هذه التجاوزات وهو يضع الكثير من علامات الاستفهام حول دور بعض الدول والجهات الاممية في ملفات حقوق الانسان والحريات

ان شعب البحرين يراقب النفير الدولي والاممي تجاه كل المسائل المتعلقة بالحريات وحقوق الانسان في بعض البلدان ولكنه يتجاهل بشكل متعمد وواضح ما يجري في البحرين وان تبني بعض الدول واعضاء في بعض البرلمانات الغربية الذين يتلقون الهدايا والسفرات من قبل النظام البحريني وهم يحاولون تحسين وتجميل الانتهاكات والاستبداد والديكتاتورية فهؤلاء يمارسون ابشع صور الازدواجية في المعايير

ان السجناء السياسيين في البحرين اعتقلوا وعذبو وحكموا بسنوات طويلة وسحبت جنسياتهم وتم عزلهم سياسياً ومدنياً كونهم يطالبون بالديمقراطية والعدالة والحرية واحترام حقوق الانسان وان وضع معظم شعب البحرين تحت وطأة النار والحديد وارغامهم على السكوت مناجل مصالح اقتصادية وغيرها يعد توحش من قبل داعمي السلطة في البحرين

جمعية الوفاق الوطني الاسلامية
٢١ يناير ٢٠٢٣

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق