أخبار محلية

النظام الحاكم في البحرين يمنع إقامة مؤتمر الوفاق في خطوة تعكس حجم الاستبداد والعنجهية والتخلف

أقدم النظام الحاكم في البحرين على منع إقامة مؤتمر الوفاق العام في خطوة تعكس حجم الاستبداد والعنجهية والتخلف الذي يمارسه النظام ضد كل ما يختلف معه، حيث كانت يزمع إقامة المؤتمر مساء اليوم الخميس 4 ديسمبر 2014 في نادي العروبة بمنطقة الجفير.

وكانت عدد من الصالات الرسمية والأهلية والتجارية رفضت استضافة مؤتمر الوفاق خوفا من بطش النظام واستهدافه لهم، وردت بعض الصالات بالرفض الشفهي وبعض بالرد الكتابي، وبعد موافقة نادي العروبة جاء الرفض من قبل النظام مجدداً في خطوة مكشوفة للاستهداف المنظم للوفاق.

وأكدت جمعية الوفاق الوطني الاسلامية ان النظام في البحرين تجاوز اعتى الأنظمة الاستبدادية الديكتاتورية في حربه ضد الرأي والتعبير ومحاربة العمل السياسي برمته وتكميم الأفواه، واستخدام كل موسسات واجهزة الدولة في ضرب ومعاقبة واستهداف المعارضين الذين يشكلون الأغلبية السياسية الساحقة من شعب البحرين.

وقالت الوفاق ان النظام لجأ الى استهداف مؤتمر الوفاق بسبب فشل الانتخابات الصورية الشكلية التي نظمها الحكم في البحرين، وحاول التغطية على أزمته مع شعبه من خلال اللجوء لمثل هذه الممارسات.

وشددت الوفاق على أن استهدافها من قبل النظام يأتي ضمن حزمة كبيرة من التجاوزات الخطيرة والشاذة لابسط حقوق الانسان استهدف خلالها النظام كل شيء،حيث استهدف بكل دموية الحريات الشخصية والحريات العامة وحرية الرأي والتعبير، وحرية الاعتقاد والتفكير والضمير، وحرية العمل السياسي والحقوقي والانساني، ولم تبقي شيء خارج دائرة الاستهداف المنظم والممنهج.

وأكدت الوفاق ان المشكلة الاساس هي بين شعب يطالب ببناء دولة ديمقراطية ونظام متمسك بالحكم الشمولي والاستحواذ على كل السلطات والمؤسسات وجعلها في خدمة الفئة الحاكمة بعيدا عن القانون والحقوق الاساسية لشعب البحرين.

وأكدت الوفاق انها مع شعبها بغالبيته الساحقة الذي يطالب بالتحول الديمقراطي وبناء دولة ديمقراطية تقوم على السلطات النابعة من الشعب وتستند على المؤسسات الدستورية الحقيقية التي تحكمها الإرادة الشعبية وليس حكم الفرد والعائلة.

وشددت الوفاق على تمسكها ببناء دولة حقيقية تكون فيها الحكومة والبرلمان منتخبين من الشعب بشكل صحيح وفق نظام انتخابي مستقل ودوائر انتخابية عادلة وان يكون القضاء نزيهاً ومستقل وان تكون المؤسسات الأمنية مؤسسات وطنية نابعة من المواطنين.

واكدت الوفاق ان في البحرين تعيش أزمة سياسية خانقة، وان الأمن في البحرين مفقود وان الحريات تتعرض لابشع صور الانتهاك امام الرأي العام العالمي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق