أخبار محلية

المعتقلون السياسيون يدعون في ذكرى انطلاق ثورة 14 فبراير لتفعيل شعار بناءٌ دائم وصبرٌ مقاوم والمشاركة في مختلف الفعاليات السلمية

حث المعتقلون السياسيون في سجن جو المركزي الشعب البحريني على تفعيل شعار الثورة “بناءٌ دائم وصبرٌ مقاوم” بكل الوسائل والأدوات الحضارية عن طريق العمل الجاد ورفع مستوى الوعي لإدراك حجم التحديات وخطورة المرحلة الراهنة.

وفي بيان لهم في الذكرى الـ13 لثورة 14 فبراير، اعتبر المعتقلون إن هناك عقبات كبرى تحصل في الساحة المحلية والإقليمية، وأنه لا بد من تشخيص صحيح لأولويات واستحقاقات المرحلة ومن بعدها تشكيل رؤية واضحة نستطيع من خلالها تدشين بناء راسخ ودائم لشق به طريق الانتصارات.

وتابع البيان إن هذا البناء لا يكون إلا عن طريق الصبر والثبات على المقاومة النابعة من الإيمان بقضيتنا العادلة ومبادئها النبيلة، وكذلك الولاء الحقيقي تحت مظلة القيادة الربانية والحكيمة لعلمائنا العاملين وعلى رأسهم سماحة القائد الشيخ عيسى أحمد قاسم حفظه الله الذي هو بمثابة هذه المسيرة.

وأضاف المعتقلون إن الوضع الحالي يفرض علينا الوعي وحسن الإدراك لما يجري في مدارنا والتبصر في معركة السياسات الخبيثة والمخططات الخطيرة التي تمارسها السلطة.

كما ودعوا إلى التحلي بالروح الثورية التي تعلمناها من مدرسة كربلاء الإمام الحسين عليه السلام في إحقاق الحق ومواجهة الباطل وإفشال سياسته الخطيرة والتدميرية المتمثلة بنهب مقدرات والثروات الشعوب و طمس الهوية الإسلامية الأصيلة.

ختامًا، حيّا المعتقلون الشعب البحريني، داعين للحضور في مختلف الفعاليات السلمية لإحياء الذكرى الثالثة عشرة للثورة، مع الحرص على إبراز التضامن الكامل مع أحبتنا وأخوتنا في غزة وفلسطين المحتلة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق