أخبار محلية

المبادرة الوطنية لمناهضة التطبيع تطالب حكومة البحرين بتحمّل مسؤوليتها الشرعية وإغلاق سفارة الكيان وقطع العلاقات معه

أصدرت المبادرة الوطنية البحرينية لمناهضة التطبيع مع العدو بيانًا يوم الجمعة 29 مارس 2024 جددت فيه مطالبتها بوقف العدوان وقطع العلاقات مع الكيان ومقاطعة الشركات الداعمة له، وذلك بمناسبة ذكرى الـ48 ليوم الأرض الفلسطيني.

وأكدت في البيان على التمسك بموقف الشعب البحريني المبدئي والثابت في وقوفه بجانب الشعب الفلسطيني في تحرير أرضه وإقامة الدولة الفلسطينية على كامل التراب الوطني الفلسطيني، مشددة على ضرورة إيقاف العدوان على أهلنا في قطاع غزة وانسحاب قوات الاحتلال من كامل القطاع الإفراج عن كل الأسرى.

وطالبت حكومة البحرين تحمّل مسؤوليتها الشرعية والوطنية والقومية وذلك بالإنصات لصوت الشعب وضميره الحي المطالب بإغلاق سفارة الكيان المحتل وقطع العلاقات معه الذي أدانته محكمة العدل الدولية لارتكابه الإبادة الجماعية والفصل العنصري والتطهير العرقي، لافتة إلى أنه من واجب حكومة البحرين مقاطعة الكيان المحتل وشركاته والوقوف إلى جانب شعب فلسطين.

ودعت الشعب البحريني الاستمرار في مقاطعة الشركات الداعمة للكيان الغاصب، وخاصة شركات الولايات المتحدة الأمريكية والدول الغربية باعتبارها شريكة وضليعة في الإبادة الجماعية القائمة والمستمرة بحق أهلنا في غزة.

وشددت على إستمرار دعم الشعب الفلسطيني بكافة الأشكال الممكنة بما فيها الدعم المادي والمعنوي والسياسي، والحذر من الاختراقات التي تنفذها الدوائر الصهيونية في بلادنا بأشكال متعددة بما فيها تزوير مصدر السلع وتبديلها بإسم إحدى الدول العربية المطبعة.

وذكرت أن يوم الأرض هو يوم هبت الجماهير الفلسطينية في أراضي الـ48 منتفضة بسبب إقدام قوات الاحتلال على جريمة جديدة بمصادرة واقتلاع والإستيلاء على آلاف (الدونمات) من أراضي القرى الفلسطينية في منطقة الجليل بهدف تحويلها إلى مستوطنات صهيونية، حيث تجسدت وحدة الشعب الفلسطيني في كل المناطق بما فيها الضفة الغربية والقدس وغزة، مأكدة أن فلسطين كلّ لا يتجزأ، وأن الصراع مع العدو هو صراع وجودي حضاري.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق