تقارير خبرية

المبادرة الوطنية تحمل الحكومات العربية والغربية مسؤولية مجزرة النصيرات

تقرير – ميساء عطوي

في ذروة الغضب الشعبي المناصر لغزة، أدانت المبادرة الوطنية البحرينية لمناهضة التطبيع مع العدو الاسرائيلي المجزرة البشعة التي ارتكبها الكيان في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة، وفي بيان موقع من سبعة وعشرين جمعية وجهة، اشارت المبادرة الى ان هذه الجريمة النكراء لم يكن الكيان الاسرائيلي ليرتكبها لولا التخاذل الواضح من الحكومات العربية.

واكدت المبادرة على أن الدعم الأمريكي والغربي العسكري والسياسي اللامحدود للكيان، وتوفير الغطاء له في المحافل الحقوقية والجنائية الدولية مكنت اسرائيل من مواصلة عدوانها على غزة طوال الاشهر الماضية وحتى الان.

كما اكدت المبادرة الوطنية أن هذه المجزرة المروعة تعد وصمة عار على جبين العالم وانتهاكا صارخا للقانون الدولي الإنساني.

واردفت المبادرة ان معركة طوفان الاقصى وما حققته من انتصارات وصمود وتضحيات اسطورية، اثبتت قوة المقاومة الفلسطينية مما ألحق بالكيان خسائر فادحة وأسقط أسطورة “الجيش الذي لا يقهر”.

ودعت المبادرة الجماهير العربية وقواها الوطنية والقومية والإسلامية، بما في ذلك القوى الوطنية والمدنية في البحرين، إلى حشد صفوفها وتصعيد نضالاتها نصرة لفلسطين، مطالبة الحكومات العربية بالارتقاء في مواقفها لمستوى التحدي المصيري الذي يهدد القضية الفلسطينية، وقطع العلاقات مع الكيان وإنهاء كافة أشكال التطبيع.

كما دعت إلى قطع العلاقات الاقتصادية مع الدول الداعمة للكيان، وفك الحصار عن قطاع غزة وفتح الحدود أمام المتطوعين لدعم الفلسطينيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق