أخبار اقليمية

العثور على أكثر من 300 شهيد في محيط مستشفى الشفاء بقطاع غزة عقب انسحاب قوات الكيان منه بعد حصار دام أسبوعين

ارتكب الكيان المحتل مجزرة جديدة بحق المدنيين الآمنين من النساء والأطفال في هجمة على مستشفى الشفاء في مدينة غزة، والمنطقة المحيطة به، حيث حاصرته واستمر الحصار لـ14 يومًا منذ 18 مارس 2024.

وكانت قدانسحبت قوات الكيان المحتل بشكل كامل من داخل مجمع الشفاء الطبي والمناطق المحيطة به غربي مدينة غزة، فجر اليوم الإثنين 1 مارس 2024، ما كشف عن عشرات الشهداء ودمار هائل في المستشفى ومحيطه، بعد أسبوعين من اقتحامه وحصاره.

وأكد الدفاع المدني في غزة العثور على مئات الشهداء عقب انسحاب الكيان فجر اليوم الاثنين من مجمع الشفاء الطبي.

وقال الناطق باسم الدفاع المدني في غزة الرائد محمود بصل إن هناك نحو 300 شهيد في مجمع الشفاء ومحيطه بعد انسحاب قوات الاحتلال.

وغيرت عملية الاقتحام الأكبر والأوسع ضد مدينة غزة، منذ بدء الحرب على قطاع غزة في السابع من أكتوبر الماضي، معالم مشفى الشفاء، الذي كان يعد أكبر مشفى في القطاع.

وخرج مستشفى الشفاء رسميا عن الخدمة بسبب شدة القصف الذي دمر المباني والأجهزة فيه حيث قام الكيان المحتل بإحراق مباني الكلى والولادة وثلاجات دفن الموتى والسرطان والحروق، ودمر مبنى العيادات الخارجية.

وأوضحت مصادر طبية في قطاع غزة أن الكيان المحتل دمّر خلال العملية العسكرية على مجمع الشفاء طوابق بشكل كامل في مبنى الجراحات التخصصية، كما أحرق بقية المبنى ومبنى الاستقبال والطوارئ الرئيسي، ودمر العشرات من غرفه وجميع الأجهزة الطبية فيه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق