أخبار اقليميةأخبار دولية

الإمام الخامنئي: الحكومات التي انتهجت مقامرة التطبيع مع الكيان الصهيوني وجعلتها مسلكاً لها سوف تتضرّر وتخسر

قال قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد الإمام علي الخامنئي إن الحكومات التي انتهجت مقامرة التطبيع مع الكيان الصهيوني وجعلتها مسلكاً لها سوف تتضرّر وتخسر، وإنه وفقًا لتعبير الأوروبيين إنهم “يراهنون على الحصان الخاسر”.

وفي لقاء مع سفراء الدول الإسلامية وضيوف مؤتمر الوحدة الإسلامية بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف، أشار الإمام الخامنئي إلى أن “وضع الكيان الصهيوني ليس وضعاً يشجع على التقرب منه، ينبغي ألا يقعوا في هذا الخطأ”.

هذا وأكد على أن الكيان آيل إلى زوال، فالشباب الفلسطينيون اليوم والنهضة الفلسطينية المعادية للظلم والاحتلال أشد نشاطاً وحيوية وجهوزية من أي زمن مضى خلال هذه الأعوام السبعين أو الثمانين.

الإمام الخامنئي دعا إلى وحدة الدول الإسلامية في غرب آسيا وشمال أفريقيا لمنع نهب الثروات والغطرسة والتدخل من قبل أمريكا، موضحًا “أمريكا اليوم تضرب دول المنطقة سياسياً واقتصادياً، وتسرق نفط سوريا، وتبقي تنظيم داعش الهمجي في معسكراتها لتخرجه إلى الميدان مرة أخرى يوم الحاجة ويتدخل في شؤون الدول”.

وأضاف “لكن إذا قمنا جميعًا، إيران والعراق وسوريا ولبنان والسعودية ومصر والأردن ودول الخليج باتخاذ سياسة واحدة في القضايا الأساسية والعامة، لن تستطيع قوى الغطرسة ولن تجرؤ على التدخل في شؤون هذه الدول الداخلية وسياستها الخارجية”.

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق