برامج سياسية

الخلاصة | سخونة ميدانية بعد رفض “تل أبيب” مقترح الوسطاء

الميدان في قطاع غزة يتحدث عن نفسه، في جباليا في أقصى شمالي القطاع يضرب المقاومون هناك بقوة غير اعتيادية، بعد سبعة أشهر على العدوان، وفي رفح، حيث رهانات نتنياهو ستخيب؟ وفي منطقة محدودة، تضرب المقاومة في ناحية واتجاه، وجيش الاحتلال يقر بخسائر عالية.

أراد بنيامين نتنياهو خلط الاوراق، بدعم أميركي واضح، فإذا به يدفع ثمنا في بداية معركة رفح، حيث تسير الريح بما لا تشتهي السفن، وربما تصبح رفح ورقة ضاغطة معاكسة، هذا إن سلمنا بأن العمل العسكري هناك فعلا ضاغط على المقاومة، أسقط نتنياهو مشروع اتفاق القاهرة، وبعد خديعة أميركية أعلنت المقاومة اعادة النظر في استراتيجية التفاوض، والآن الميدان يتحدث، في غزة، وفي جبهات الإسناد، وعليه نسأل، عن المرحلة الحالية والمرحلة الآتية، وسؤال الجمهور ماذا بعد وإلى أين؟

برنامج الخلاصة يناقش تقدّم للمقاومة في جباليا ورفضها للتنازل تفاوضيّاً.

مع مسؤول العلاقات اللبنانية في الجهاد الإسلامي محفوظ منوّر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق