أخبار محلية

التجمع الوحدوي: تراجع عمل النقابات واحدة من تأثيرات الوضع السياسي في البحرين

قال التجمع الوطني الديمقراطي الوحدوي إن تراجع عمل النقابات بشكل عام واحدة من تأثيرات الوضع السياسي في البلاد إضافة لشرذمة الساحة العمالية عبر التشريع بتعدد النقابات والاتحادات مما أدى لتراجع أداء النقابات وخسارة بعض المكتسبات.

ورأى الوحدوي في بيان له بمناسبة عيد العمال أن قضايا المسرحين من الأعمال تطفو على السطح هذه الأيام، نتيجة استغلال بعض الشركات للمادة (110) من قانون العمل في القطاع الأهلي التي تجيز تقليص عدد العمالة بسبب إغلاق المنشأة أو تقليص نشاطها وهو ما يستغل بشكل تعسفي كما حدث مؤخراً مع أكثر من 200 موظف بحريني في شركة (هنقرستيشن) السعودية التي استغلت دعم “تمكين” لرواتب البحرينيين لعامين ثم قامت بتسريح جميع العاملين لديها بعد إنهاء مدة الدعم بحجة الخسائر المالية ووجود منافس وهو ما نفاه العمال وهنا تظهر ثغرة أخرى في استغلال الشركات للدعم المالي دون رقابة أو ضمانات صارمة بعدم التسريح.

واعتبر الوحدوي أن التغيير الأخير في مجلس إدارة الهيئة العامة للتأمين الاجتماعي لن يؤدي الى نتائج ملموسة على الواقع المعيشي للمتقاعدين ما لم تصحح السياسات التقشفية وتعديل مسار الاستثمارات التي فاقمت العجز المالي للصناديق التقاعدية حسب البيانات الرسمية.

ورأى أن المسار الذي تدار به التأمينات لن يصل إلا إلى مزيد من التقشف وتراجع المكتسبات وهذه الجرس قرع منذ سنوات لكن لا مجيب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق