تقارير خبرية

البحرين ترفع أسعار الطحين وتوقع بارتفاع كبير للأسعار ونشوء سوق سوداء

تقرير – فدى عساف

بنسب تتراوح بين خمسة وثلاثة في المئة إلى مئة في المئة، شرعت شركة البحرين لمطاحن الدقيق برفع أسعار أغلب منتجاتها من الطحين، بينما أبقت الشركة على السعر مدعومًا للمخابز الشعبية المعتمدة.

خطوة، عزا أسبابها رئيس مجلس إدارة الشركة باسم السّاعي، إلى عدم وقوع الشركة في وضع ماليّ حرج، عقب مشروع التوسعة الأخير، الذي انتهى في مارس الماضي.

السّاعي أكد أنّ “مطاحن الدقيق”، بحاجة لضمان أن تكون في وضع جيد وقويّ، لتستمر في السوق وتلبي دورها في تأمين سلعة غذائية مهمة وضمن سياسة الأمن الغذائية للبلاد.

رفع أسعار الطحين، سيؤثر وفق لجنة التحقيق البرلمانية في الأمن الغذائي النائب محمد المعرفي على أسعار حوالي ثلاثين منتجاً غذائياً، مشيراً إلى أنّه وفق القرارات الجديدة، سيرتفع سعر الطن الواحد من القمح إلى أكثر من مئة وخمسة وعشرين ديناراً، في وقت يصل سعره عالمياً إلى أربعة وتسعين ديناراً تقريباً.

وإلى جانب هذا الارتفاع، يتوقع محللون اقتصاديون قيام سوق سوداء للطحين المدعوم للمطاعم، مطالبين الحكومة بزيادة الرّقابة، وتفعيل المساءلة، بدورها أكدت النائب باسمة مبارك أن المساس بسعر الخبز يناقض برنامج عمل الحكومة الذي تتصدره أولوية تحسين المستوى المعيشي للمواطن البحريني.

مبارك أضافت أنّه وقبل التفكير في زيادة الأسعار، يجب حماية ذوي الدخل المحدود، وزيادة مساعداتهم، وزيادة الرواتب، لا سيما مع تراجع القدرة الشرائية للعائلات، وسط أصوات تحذّر من تضخم الأسعار في قطاع المطاعم، وتدعو السلطات إلى دعم المستهلكين، عبر الأطر التنظيمية المناسبة لذلك، بدلا من دعم الشركات، حفاظاً على التنافسيّة في السوق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق