أخبار محلية

استمراراً لاستهداف العمل الحقوقي .. النيابة العامة تقرر حبس نبيل رجب إسبوعاً على ذمة التحقيق

قررت النيابة العامة البحرينية توقيف رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان نبيل رجب إسبوعاً على ذمة التحقيق بسبب ما وصفته “إهانة هيئة نظامية علناً”، فيما رأى نشطاء أن ذلك يأتي استمراراً لاستهداف السلطة للعمل الحقوقي في البحرين.

وكان رجب قد غرّد عبر حسابه على موقع التواصل الإجتماعي “تويتر” الأحد الماضي: “العديد من البحرينيين الذين انضموا إلى ميليشيات تنظيم “الدولة الإسلامية” جاءوا من المؤسسات الأمنية في البلاد، هذه المؤسسات كانت الحاضنة الآيدلوجية الأولى”.

من جهتها قالت النيابة العامة البحرينية إنها أوقفت رجب بسبب “إساءته لوزارة الداخلية بوصفها أنها الحاضنة الفكرية الأولى للجماعات الإرهابية”.

وصرح المحامي العام لنيابة محافظة الشمالية حسين البوعلي اليوم الخميس بأن “النيابة العامة قد باشرت التحقيق في البلاغ المقدم من وزارة الداخلية ضد أحد الأشخاص لقيامه بنشر عبارات على حسابه الشخصي بموقع للتواصل الاجتماعي تشكل إهانة في حق الوزارة بنسبة أمور شائنة إليها وإلى منتسبيها بوصفها انها الحاضنة الفكرية الأولى للتنظيمات الإرهابية”.

وأوضحت بأنها “استجوبت اليوم المتهم المعني وواجهته بالعبارات المنشورة فاعترف بقيامه بنشرها”، وأمرت النيابة بحبسه احتياطياً على ذمة التحقيق بعد أن وجهت إليه تهمة “إهانة هيئة نظامية علانية”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق