أخبار محلية

أمين عام مجلس وحدة المسلمين بباكستان: اعتقال الشيخ علي سلمان يجر البحرين لحافة الهاوية

قال أمين عام مجلس وحدة المسلمين (أحد كُبرى الأحزاب الإسلامية في باكستان) سماحة الشيخ ناصر عباس … أن الحكومة البحرينية تتحمل تداعيات قرار اعتقالها الشيخ علي سلمان أمين عام الوفاق كبرى جمعيات المعارضة في البحرين، مطالبة حكومة نواز شريف بايقاف الإتفاقيات الأمنية المشبوهة فورا، والتوقف عن توريط اسلام أباد في تفاهمات تجعلها حليفة لسلطة تتنكر لقيم المواطنة ولا تستخدم غير لغة السلاح والإنتهاكات في مواجهة الإحتجاجات المطلبية السلمية.

وتابع سماحته في البيان الصادر عن مكتبه الإعلامي صبيحة اليوم: “إنّ اعتقال أمين عام الوفاق، هذه الشخصية السياسية البارزة، بعد فترة بسيطة من فشل انتخابات صورية أنتجت سلطة تشريعية منقوصة الصلاحيات ومفتقرة للإرادة الشعبية، هذه الإنتخابات التي حظيت بدعم المملكة المتحدة والإدارة الأمريكية، يفسر لنا كيف أن إنشاء القاعدة العسكرية الجديدة لبريطانيا في البحرين، بتكلفة توسيع قدرها 23 مليون دولار أميركي، ستتكفل السلطات البحرينية بدفع 80 في المئة من هذه الميزانية من أموال الشعب، اضافة إلى المصالح الأمريكية الإستيراتيجية، هي كلها أثمان سكوت هذه الدول على التجاوزات الخطيرة في البحرين على الحريات والحقوق”.

واختتم البيان بدعوة الحكومة البحرينية إلى عدم جر مسار الأمور في البحرين إلى حافة الهوية، وتحكيم منطق العقل عبر الإفراج الفوري والمباشر عن الشيخ علي سلمان وكافة معتقلي الرأي السياسي، وتبريد الساحة الأمنية، والبدء بمفاوضات جدية مع المعارضة لاطلاق عملية سياسية حقيقية وديمقراطية تثبت قيم المواطنة الكاملة، وتجعل من الشعب مصدرا للسلطات، وتنهي حقب الفساد التي كرستها حكومة التعيين”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق